منتدى الإشراقات العلمية
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة 2510
أهلا و سهلا بك عزيزي الزائر ، إذا كنت عضوا فالرجاء الدخول باسم حسابك ، أما إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فيمكنك التسجيل معنا أو زيارة القسم الذي ترغب في الإطلاع على مواضيعه، كما بإمكانك إضافــة اقتراحات و توجيهات و أنت زائر من خلالــ : منتدى آراء و إقتراحات الزوار. نتمنى لك إقــامة ممتعة، فحللتم أهـــلا و نزلتمـ سهـــــلا.
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة 13400110
منتدى الإشراقات العلمية
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة 2510
أهلا و سهلا بك عزيزي الزائر ، إذا كنت عضوا فالرجاء الدخول باسم حسابك ، أما إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فيمكنك التسجيل معنا أو زيارة القسم الذي ترغب في الإطلاع على مواضيعه، كما بإمكانك إضافــة اقتراحات و توجيهات و أنت زائر من خلالــ : منتدى آراء و إقتراحات الزوار. نتمنى لك إقــامة ممتعة، فحللتم أهـــلا و نزلتمـ سهـــــلا.
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة 13400110
منتدى الإشراقات العلمية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


البوابة الإلكترونية لمدينة أولف - صوت مدينة أولف
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مواقيت الصلاة لشهر رمضان المبارك 1441هـ حسب مدينة أولف وضواحيها
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة I_icon10الأحد 26 أبريل 2020 - 20:41 من طرف DahmaneKeddi

» هنيئا لنا ولكم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة I_icon10الجمعة 24 أبريل 2020 - 23:06 من طرف DahmaneKeddi

» أعراض نقص فيتامين سي في الجسم
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة I_icon10الإثنين 21 يناير 2019 - 19:59 من طرف DahmaneKeddi

» مستجدات السنة الخامسة"الجيل الثاني"
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة I_icon10الأحد 23 سبتمبر 2018 - 23:43 من طرف تواتي عبد الحميد

» تمارين في الدوال الأسية و اللوغارتمية
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة I_icon10الجمعة 21 سبتمبر 2018 - 16:57 من طرف aek1000

» تهنئة لكم بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة I_icon10الأربعاء 22 أغسطس 2018 - 21:29 من طرف DahmaneKeddi

» تعزية لعائلة البوكادي على إثر وفاة فقيدهم الطالب أحمد بن محمد عبد الله
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة I_icon10الأربعاء 18 يوليو 2018 - 18:53 من طرف DahmaneKeddi

» معاييرالتنقيط للاختبار الشفهي الخاص بالناجحين في الاختبار الكتابي لمسابقة الاساتذة...
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة I_icon10الخميس 5 يوليو 2018 - 14:14 من طرف تواتي عبد الحميد

» المناصب الخاصة برتب الترقية المهنية لموظفي قطاع التربية الوطنية على المستوى الوطني
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة I_icon10الجمعة 22 يونيو 2018 - 9:51 من طرف تواتي عبد الحميد

» شروط المشاركة في المسابقة المهنية الداخلية في جميع الرتب بعنوان 2018
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة I_icon10الجمعة 22 يونيو 2018 - 9:47 من طرف تواتي عبد الحميد

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
DahmaneKeddi
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap2ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Voting_barابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2 
المتميز
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap2ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Voting_barابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2 
keddi1990
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap2ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Voting_barابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2 
دمعة قلم
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap2ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Voting_barابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2 
@عمر@
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap2ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Voting_barابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2 
B.Adel
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap2ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Voting_barابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2 
FAKKI
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap2ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Voting_barابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2 
LMDLAMINE
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap2ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Voting_barابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2 
djalloul-88
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap2ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Voting_barابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2 
sam.sim
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap2ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Voting_barابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4894 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Bemistani فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55276 مساهمة في هذا المنتدى في 8955 موضوع
تصويت
هل توافق على سياسة التقشف في الجزائر؟
نعم، أوافق
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap220%ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2
 20% [ 87 ]
لا أوافق
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap267%ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2
 67% [ 286 ]
بدون رأي
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_rcap213%ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Vote_lcap2
 13% [ 57 ]
مجموع عدد الأصوات : 430
مجلة النبراس (العدد السادس)
خدمـات إعلامية
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة 1410


صفحتنا على الفيس بوك
للتواصل مـعــنا عبر صفحة منتدانا في الفيس بـوك

ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة 1210

 اضغط على الزر أعجبني


مواقع البريد الإلكتروني
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
 
احداث منتدى مجاني
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
الساعة الآن
Powered by phpBB2®Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة تراقة
Copyright © 2008-2017
المشاركات التي تدرج في المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تمثل رأي أصحابها فقط
احداث منتدى مجّاني

 

 ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
@عمر@
مشرف منتديات الأدب العربي
مشرف منتديات الأدب العربي
@عمر@

عدد الرسائل : 2567
الهواية : حب الشعر
المزاج : سعيد والحمد لله
الوسام الأول : وسام مجلة النبراس 2
الوسام الثاني : وسام مجلة النبراس 3
الوسام الثالث : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - عضو مشارك
نقاط التقييم : 3411
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Empty
مُساهمةموضوع: ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة   ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة I_icon10الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 17:22

صاحب التكملة والسينية الشهيرة في رثاء بلنسية
ابن الأبار
بقلم : أبي الوليد الأندلسي
تناولنا في الحلقة الاولىحياة ابن الآبار البلنسي رحمه الله وتطرقنا إلى
نسبه وتاريخ ولادته ونشأته في بلنسية ثم رحيله إلى تونس بعد سقوط بلنسية
عام 656ه. ثم خبر مقتله وإحراق كتبه، كما تناولنا مصنفاته التي نجت من
الحرق وبيّنا المطبوع منها، ثم تحدثنا عن شعره وأوردنا نماذج منه. وفي
الجزء الثاني من الحديث عن ابن الأبّار، سنتناول ديوانه الذي ظل مجهولاً
لعدة قرون، ثم نتحدث عن القصيدة الهمزية التي نسبتها المصادر القديمة إلى
شاعر مجهول وهي لابن الآبار كما أثبتها الديوان.
بعدها نورد مقاطع من رسالته البديعة في رثاء بلنسية ثم نورد السينيّة
الشهيرة، وهي القصيدة التي ألقاها في محفل كبير بين يدي الأمير الحفصي حاكم
تونس، يستصرخه لإنقاذ بلنسية المحاصرة من الأعداء.
ديوان ابن الأبار
بقي ديوان ابن الأبّار مفقوداً ومجهولاً لأكثر من سبعة قرون، ولم يشر إليه
من المتقدمين إلا الفقيه والمؤرخ محمد بن عبدالملك المراكشي في "الذيل
والتكملة" وابن الطواح في "سبك المقال في فك العقال".
وأما من المتأخرين فلم يشر إليه أحد، بل إن أحدهم نفى أن يكون لابن الأبار
ديوان شعر، وأكد أن أشعاره جاءت متفرقة في بعض المصادر مثل (نفح الطيب)
و(أزهار الرياض) وفي بعض مؤلفاته التي نجت من الحرق والضياع.
وفي الثمانينيات من القرن الرابع عشر الهجري قيض الله من يكتشف عدداً من
المخطوطات النادرة في الخزانة الملكية بالمغرب عند إعادة تنظيمها وترتيبها،
وكان من بينها مخطوطة ديوان ابن الأبار، وقد اعتنى بها تحقيقاً وتعليقاً
الدكتور عبدالسلام الهراس، وصارت هذه المخطوطة القسم الثاني من رسالته التي
تقدم بها المحقق لنيل شهادة الدكتوراه الدولية من كلية الفلسفة والآداب
بجامعة مدريد. وقد نوقشت الرسالة سنة 1386ه- 1966م، بقاعة كلية الآداب
بمدريد.
لقد أضاف الباحث إنجازاً رائعاً أثرى به المكتبة الأندلسية، بالرغم من
الصعوبات التي واجهته في تحقيق الديوان، ومن أهمها أنه اعتمد على نسخة
المخطوطة الوحيدة.
ولنترك الباحث يحدثنا عن قصة المخطوطة وعن وصفها:
"عندما حظيت الخزانة الملكية بالتنظيم اكتشف القائمون عليها، وفي مقدمتهم
الأخ الأستاذ المحقق محمد المنوني، كنوزا نادرة من تراثنا المغربي الأندلسي
والعربي. ومن أهم ما اكتشف "ديوان ابن الأبار". والمخطوط مسجل تحت رقم
4602، وهو سِفْر متوسط الحجم يحتوي على 222 صفحة، في الصفحة 21 سطراً،
ومقياسه 25 على 20 سم، والإطار المكتوب 5.19 على 10 سم. والديوان أصيب ببتر
في الصفحات الأولى مما ضيع على الأقل الورقة الأولى والورقة الثانية التي
تحتوي على 16 بيتا من القصيدة الهمزية رقم: 1 .وقد يكون الضائع أكثر من ذلك
ولكنه قليل، كما وقع بتر عند الصفحتين 19 و 99 ويبدو أن في البتر لم يصب
إلا صفحات قليلة، على أن في صفحتي 99 - 100 بياضاً. وهو مرتب على الحروف
الهجائية حسب الترتيب المغربي والأندلسي، فهو يبتدئ بالهمزة وينتهي بالياء
دون أن يستوفي الشعر جميع الحروف، ولم يسلم الترتيب من اضطراب قليل، لأن
المخطوطة كانت أوراقاً مبعثرة، ورمّمها ونسقها بعض الإخوان الفضلاء
القائمين على الخزانة العامة بالرباط.
"وقد تصرفت بعض التصرف في ذلك التنسيق والترتيب، كما قمت بترقيم الصفحات، وقد نبهت على ذلك التصرف أثناء التحقيق.
"وخطُّ هذا الديوان أندلسي حسن، به كثير من التصحيف والتحريف زيادة على
الخروم والتأكّل، والديوان خال من تاريخ النسخ واسم الناسخ، وضياع الأوراق
الأولى والورقة أو الأوراق الأخيرة فوت علينا معرفة اسم الناسخ وتاريخ
النسخ. ونقل الدكتور الهراس عن الأستاذ محمد المنوني قوله: "ويبدو أن نسخ
هذا الديوان وقع حوالي سقوط الأندلس".(1)
القصيدة المجهولة النسب:
ظلت هذه القصيدة مجهولة النسب لأكثر من سبعة قرون حتى اكتشاف ديوان ابن الأبار وقد بلغت هذه القصيدة تسعين بيتاً ومطلعها:
نادتك أندلس فلبِّ نداءها
واجعل طواغيت الصليب فداءها
صرخت بدعوتك العلية فاحْبُها
من عاطفاتك ما يقي حوباءها
واشدد بجَلْبِكَ جُرْد خيلك أزرها
تردُدْ على أعقابها أرزاءها
وقد علق د. الهراس على هذه القصيدة بأن ابن الأبار قد وجهها للأمير الحفصي
سنة 635ه بعد ضياع بلنسية يستنهض فيها همته لاستنقاذ الأندلس.(2)
وقد أورد المقري هذه القصيدة في (نفح الطيب) وفي (أزهار الرياض) ونسبها إلى
شاعر مجهول. ومن المتأخرين من نقل عن تلك المصادر القصيدة مع نسبتها إلى
شاعر مجهول كالأمير شكيب أرسلان في كتابه "الحلل السندسية في الأخبار
والآثار الأندلسية".(3) الذي ألفه قبل العثور على مخطوطة الديوان؛ فأرسلان
وغيره في تلك الفترة لا لوم عليهم ومثلهم من ألف خلال الفترة ما بين مناقشة
الرسالة عام 1386ه وحتى سنة طباعة الديوان عام 1405ه، إنما اللوم على من
ألف من الكتّاب والدارسين بعد انتشار الديوان مطبوعاً ونقلوا عن المصادر
القديمة القصيدة ونسبوها لشاعر مجهول أيضاً!؟ فهؤلاء تسرعوا في نقولاتهم
ولم ينهجوا منهج البحث والتدقيق والاستقصاء للمصادر القديمة والمراجع
الحديثة ومتابعة الجديد من البحوث والدراسات.
النثر عند ابن الأبّار
برع ابن الأبار كغيره من الأدباء الاندلسيين في النثر كما برع في الشعر،
وليس هذا غريباً على من تبحر في علوم اللسان نحواً ولغة وأدباً، وهو كاتب
بليغ حسن الخط جيد الضبط اختاره الأمير الحفصي للعمل في بلاطه حتى رشحه
لكتابة العلامة وهي من أعلى المناصب في هذا المجال، فعمل بها مدة إلى أن
عين الأمير الحفصي أبا العباس الغساني بدلاً منه، لأنه كان يحسن الكتابة
بالخط المشرقي الذي يفضله الأمير عن الخط المغربي.
وقد أورد المقري لابن الأبار رسائل كثيرة تضمنت نثراً بديعاً على اختلاف
أنواعها وأسباب كتابتها، فبعضها رسائل إلى أصحابه وأقرانه من الكتاب
والأدباء، وبعضها شفاعات لاطلاق مساجين أو مساعدة محتاجين، ويطول بنا
المقام لاستعراض تلك الرسائل، ولكن نكتفي بمقطع من رسالته التي وجهها إلى
الكاتب البارع القاضي أبي المطرف بن عميرة المخزومي، ويصف فيها ما حل
ببلنسية بعد سقوطها بيد الأعداء، يقول فيها بعد المقدمة:
"الحديث عن القديم شجون(4)، والشأن بتقاضي الغريم شؤون، فلا غرو أن أطارحه
إياه، وأفاتحه الأمل في لقياه، ومن لي بمقالة مستقلة، أو إخالة(5) غير
مخلة، أبت البلاغة إلا عمادها، ومع ذلك فسأنبئ عمادها، درجت اللِّدَات
والأتراب(6)، وخرجت الروم بنا إلى حيث الأعراب، أيام دفعنا لأعظم الأخطار،
وفجعنا بالأوطان والأوطار، فإلامَ نداري بَرْحَ الألم؟ وحتامَ نساري النجم
في الظلم؟ جمع أوصاب ما له من انفضاض، ومضض اغتراب شذ عن ابن مُضاض (7)،
فلو سمع الأول بهذا الحادث، ماضرب المثل بالحارث".
ثم يتحدث عن وداع الأوطان ويبدأ ببلنسية التي ترعرع فيها:
"وأما الأوطان المحبب عهدها بحكم الشباب، المشبب فيها بمحاسن الأحباب، فقد
ودعنا معاهدها وداع الأبد، وأخنى عليها الذي أخنى على لُبَد، أسلمها
الإسلام، وانتظمها الانتثار والاصطلام، حين وقعت أنْسُرُها الطائرة، وطلعت
أنحُسُها الغائرة، فغلب على الجذل الحزن، وذهب مع المسكين السكَن:
كزعزعِ الريحِ صَكّ الدوح عاصفها
فلم يَدَع من جنى فيها ولا غُصُنِ
واها وواها يموت الصبر بينهما
موت المحامد بين البخل والجُبُن
"أين بلنسية ومغانيها، وأغاريد وُرْقِها(Cool وأغانيها؟ أين حُلَى رصافتها
وجسرها، ومنزلا عطائها ونصرها؟ أين أفياؤها تندى غضارة، وذكاؤها تبدو من
خُضارة(9)؟ أين جداولها الطافحة وخمائلها؟ أين جنائنها النفّاحة
وشمائلها؟".
بعدها يعرج على مدن الأندلس الأخرى يتأسف على سقوطها وضياعها:
"ويا لشاطبة وبطحائها، من حيف الأيام وإنحائها، ولهفاه ثم لهفاه على
تُدْمِيرَ وتلاعها، وجَيّان وقلاعها، وقرطبة ونواديها، وحمص وواديها، كلها
رُعِيَ كَلَؤها، ودُهي بالتفريق والتمزيق مَلَؤها، عض الحصار أكثرها، وطمس
الكفر عينها وأثرها، وتلك إلبيرة بصدد البوار، ورية في مثل حَلْقة السوار،
ولا مرية في ألمرية وخفضها على الجوار"(10).
سينية ابن الأبّار في رثاء بلنسية
تعرضت بُلَنْسِيَةُ، كغيرها من المدن والممالك الأندلسية، لهجمات النصارى
وواجهت خطر السقوط، فبعث حاكمها ابن مردنيش قبل تضييق الحصار عليها وفداً
إلى حاكم إفريقية أبي زكريا الحفصي طالباً المدد والنجدة لإنقاذ بلنسية،
وكان من بين الوفد ابن الأبّار الذي ألقى بين يدي الأمير قصيدة عصماء
عُدَّت من أشهر القصائد الأندلسية التي تصف ما حل بالمدن الأندلسية من بلاء
ومحن بعد تسلط الأعداء عليها. ولئن عُدَّت نونية أبي البقاء الرندي في
رثاء الأندلس "أم المراثي"، ومطلعها:
لكل شيء إذا ما تم نقصانُ
فلا يُغَرَّ بطيب العيش إنسانُ
فإن سينية ابن الأبّار، لا تقل عنها شأنا ولا جمالاً وإبداعاً وهي صرخة
استغاثة تستنهض الهمم للدفاع عن الأمة ومقدساتها وقد بلغت سبعاً وستين
بيتاً كما جاءت في ديوان ابن الأبار(11) وصفها المقرّي في أزهار الرياض
بقولهابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Frownوهي
من غُرَر القصائد الطنانة)(12) كما وصفها في نفح الطيب بالسينية الفريدة
التي فضحت من باراها، وكبا دونها من جاراها(13) ثم أوردها في كلا مصنفيه
كاملة وبلغت 67 بيتاً، ونقل المقري عن الغبريني قوله في سينية ابن الأبار:
"لو لم يكن له من الشعر إلا قصيدته السينية التي رفعها للأمير أبي زكريا
-رحمة الله تعالى- يستنجده ويستصرخه لنصرة الأندلس، لكان فيها كفاية، وإنْ
نَقَدَها ناقد، وطعن عليه فيها طاعن، ولكن كمال قال أبو العلاء المعرّيّ:
تكلم بالقول المضلل حاسد
وكل كلام الحاسدين هواء"(14)
وأوردها ابن خلدون في سبعة وأربعين بيتاً، وذكر المناسبة التي قيلت فيها
خلال سرده لخبر بيعة بلنسية ومرسية وأهل شرق الأندلس ووفدهم لأمير إفريقية
وحاكمها ابي زكريا الحفصي.
يقول رحمه الله :"ثم تملك طاغية قشتالة مدينة قرطبة، وظفر طاغية أرغون
بالكثير من حصون بلنسية والجزيرة، وبنى حصن أنيشة لحصار بلنسية، وأنزل بها
عسكره وانصرف، فاعتزم زيان بن مردنيش غزو من بقي بها من عسكر أرغون،
واستنفر أهل شاطبة وشقر وزحف إليهم، فانكشف المسلمون، وأصيب كثير منهم
واستشهد أبو الربيع بن سالم شيخ المحدثين بالأندلس (شيخ ابن الأبار)، وكان
يوماً عظيماً، وعنواناً على أخذ بلنسية ظاهراً، ثم ترددت عليها سرايا
العدو، ثم زحف إليها طاغية أرغون في رمضان سنة خمس وثلاثين (يعني 635ه)
فحاصرها واستبلغ في نكايتها.
" وكان بنو عبد المؤمن في مراكش قد فشل ريحهم، وظهر أمر بني أبي حفص
بأفريقية، فأمل ابن مردنيش وأهل شرق الأندلس الأمير أبا زكريا للكرة،
وبعثوا إليه بيعتهم، وأوفد عليه ابن مردنيش كاتبه الفقيه أبا عبدالله بن
الأبّار صريخاً، فوفد وأدى بيعتهم في يوم مشهود بالحضرة، وأنشد في ذلك
المحفل قصيدته على رويِّ السين، يستصرخه فيها للمسلمين(15)"، ولبى الأمير
الحفصي النداء وأرسل اسطوله إلى شواطئ بلنسية يحمل المدد من طعام وسلاح لكن
بعد فوات الأوان وسقوط المدينة بيد العدو بعد أن سلمت صلحاً "وكان أمر
الله قدراً مقدوراً".
ونص القصيدة(16):
أدركْ بخيلك خيل الله أندلسا
إن السبيل إلى منجاتها دَرَسَا
وهب لها من عزيز النصر ما التمست
فلم يزل منك عز النصر ملتمَسا
وحاشِ مما تعانيه حُشاشتها
فطالما ذاقت البلوى صباح مسا
يا للجزيرة أضحى أهلها جزراً
للحادثات وأمسى جدها تعسا
في كل شارقة إلمام بائقة
يعود مأتمها عند العدى عُرُسا
وكل غاربة إجحاف نائبة
تثني الأمان حِذاراً والسرور أسى
تقاسم الروم لا نالت مقاسِمُهم
إلا عقائلها المحجوبة الأنسا
وفي بلنسيةٍ منها وقرطبةٍ
ما ينسف النفْس أو ما ينزف النَّفَسا
مدائنٌ حلها الإشراك مبتسماً
جذلان وارتحل الإيمان مبتئسا
وصيّرتها العوادي العابثات بها
يستوحش الطرف منها ضعف ما أنسا
فمن دساكر كانت دونها حرسا
ومن كنائس كانت قبلها كنسا(17)
يا للمساجد عادت للعدى بيعاً
وللنداء غدا أثناءها جَرَسا
لهفي عليها إلى استرجاع فائتها
مدارساً للمثاني أصبحت دُرُسا
وأربُعٍ نمنمت يمنى الربيع لها
ما شئت من خِلَعٍ مَوْشيّة وكُسَا
كانت حدائق للأحداق مونقة
فصَوَّحَ النضرُ من أدواحها وعسا
وحال ما حولها من منظر عجب
يستجلس الركب أو يستركب الجُلُسا
سرعان ما عاث جيش الكفر وا حربا
عيث الدَّبَى في مغانيها التي كبسا
وابتز بزتها مما تحيَّفها
تحيُّف الأسد الضاري لما افترسا
فأين عيشٌ جنيناه بها خضراً؟!
وأين غصن جنيناه بها سلسا؟!
محا محاسنَها طاغٍ أتيح لها
ما نام عن هضمها يوماً ولا نعسا
ورجّ أرجاءها لما أحاط بها
فغادر الشُّم من أعلامها خُنُسا
خلا له الجو فامتدت يداه إلى
إدراك ما لم تطأ رجلاه مختلسا
وأكثر الزعم بالتثليت منفرداً
ولو رأى راية التوحيد ما نبسا
صِلْ حبلها أيها المولى الرحيم فما
أبقى المراس لها حبلا ولا مرسا
وأحي ما طمست منه العداة كما أحييت من دعوة المهدي ما طمسا
أيامَ سِرْتَ لنصر الحق مقتبساً
وبتَّ من نور ذاك الهدي مقتبسا
وقمت فيها بأمر الله منتصراً
كالصارم اهتز أو كالعارض انبجسا
تمحو الذي كتب التجسيم من ظلمٍ
والصبح ماحية أنواره الغلسا
وتقتضي الملك الجبار مهجته
يوم الوغى جهرة لا ترقب الخلسا
هذي وسائلها تدعوك من كثب
وأنت أفضل مرجوّ لمن يئسا
وافَتْكَ جاريةً بالنجح راجيةً
منك الأميرَ الرضا والسيدَ النَّدِسا
خاضت خضارة يعليها ويخفضها
عبابه فتعاني اللين والشرَسا
وربما سبحت والريح عاتية
كما طلبتَ بأقصى شده الفرسا
تؤم يحيى بن عبد الواحد بن أبي
حفص مقبّلة من تربه القدسا
ملك تقلدت الأملاك طاعته
دينا ودنيا فغشاها الرضا لبسا
من كل غادٍ على يمناه مستلما
وكل صادٍ إلى نعماه ملتمسا
مؤيد لو رمى نجماً لأثبته
ولو دعا أفقا لبى وما احتسبا
تالله إن الذي تُرجَى السعودُ له
ما جال في خلد يوماً ولا هجسا
إمارة يحمل المقدار رايتها
ودولة عِزُّها يستصحب القعسا
يبدي النهار بها من ضوئه شنبا
ويطلع الليل من ظلمائه لَعَسا
ماضي العزيمة والأيام قد نكلت
طلق المحيا ووجه الدهر قد عبسا
كأنه البدر والعلياء هالته
تحف من حوله شهب القنا حرسا
تدبيره وسع الدنيا وما وسعت
وعرف معروفه واسى الورى وأسا
قامت على العدل والإحسان دعوته
وأنشرت من وجود الجود ما رمسا
مباركٌ هديه بادٍ سكينته
ما قام إلا إلى حسنى ولا جلسا
قد نوَّر الله بالتقوى بصيرته
فما يبالي طروق الخطب ملتبسا
َبَرى العصاةَ وراش الطائعين فقل
في الليث مفترسا والغيث مرتجسا
ولم يغادر على سهل ولا جبل
حيّاً لقاحاً إذا وفيتَه بَخَسا
فرُبَّ أصيدَ لا تلفي به صَيَداً
ورُبّ أشوسَ لا تلقى له شوسا
إلى الملائك ينمى والملوك معاً
في نبعة أثمرت للمجد ما غرسا
من ساطع النور صاغ الله جوهره
وصان صيغته أن تقرب الدنسا
له الثرى والثريا خطتان فلا
أعز من خطتيه ما سما ورسا
حسب الذي باع في الأخطار يركبها
إليه مَحْياه أن البيع ما وكسا
إن السعيد امرؤ ألقى بحضرته
عصاه محتزماً بالعدل محترسا
فظل يوطن من أرجائها حرما
وبات يوقد من أضوائها قبسا
بشرى لعبد إلى الباب الكريم حدا
آماله ومن العذب المعين حسا
كأنما يمتطي واليمن يصحبه
من البحار طريقا نحوه يبسا
فاستقبل السعد وضاحا أسرَّته
من صفحة غاض منها النور فانعكسا
وقبّل الجودَ طفاحاً غواربه
من راحة غاص فيها البحر فانغمسا
يا أيها الملك المنصور أنت لها
علياء توسع أعداء الهدى تعسا
وقد تواترت الأنباء أنك مَنْ
يُحيي بقتل ملوك الصفر أندلساً
طهّر بلادك منهم إنهم نجس
ولا طهارة ما لم تغسل النجسا
وأوطِئ الفيلق الجرار أرضهم
حتى يطاطِئ رأساً كل من رأسا
وانصر عبيداً بأقصى شرقها شرقت
عيونهم أدمعاً تهمي زكاً وخَسَا
همْ شيعة الأمر وهي الدار قد نهكت
داءً وما لم تباشر حسمه انتكسا
فاملأ، هنيئاً لك التمكين، ساحتها
جُرْداً سلاهب أو خَطّيّة دُعُسا
واضرب لها موعداً بالفتح ترقبه
لعل يوم الأعادي قد أتى وعسى
@ @ @
ولابن الأبار أيضا في ندب بلنسية:
بلنسية ياعذبة الماء والجنى
سُقيتِ وإن أشقيتِ صوب الرواجسِ
أُحبُّ وأقلي منك حالاً وماضياً
بموحشة ألوت بعهد الأوانس
ومن عجب أن الديار أوَاهلٌ
وأندبها ندب الطُلولِ الدوارسِ (18)
المراجع والهوامش:
(1) انظر مقدمة الديوان، ص 25 - 26
(2) انظر ديوان ابن الأبار، ص 35 - 41.
(3) انظر القصيده في السندسية 3-537 ويذكر الأمير ارسلان في نهاية هذه
الجزء أن الفراع من طبع هذا الجزء كان في شهر رجب سنة 1358ه - 1939م.
(4) أخذه من المثل: "الحديث ذو شجون" أي ذو فنون وأغراض.
(5) الإخالة: تفرس الخير وتوسمه.
(6) اللِّدات: جمع لِدَة وهو الذي ولد معك. والأتراب: جمع ترب وهو المساوي في السن.
(7) هو الحارث بن مضاض الجرهمي، وقد قال قصيدة بكى فيها تفرق قومه.
(Cool الوُرْق: جمع وَرْقاء وهي الحمامة. لسان العرب (ورق).
(9) خضارة: عَلَم للبحر غير منصرف للعلمية والتأنيث. محيط المحيط (خضر).
(10) انظر الرسالة كاملة في نفح الطيب 6-253.
(11) انظر ديوان ابن الأبار ص 408 حرف السين.
(12) انظر: (أزهار الرياض)، 3-7.2..
(13) نفح الطيب 6-215.
(14) المصدر نفسه 6-91.
(15) انظر: العبر 6-339 340.
(16) نص القصيدة كما أوردها المقري في (أزهار الرياض) 3-207 وقد أوردها
الأمير شكيب أرسلان في (الحلل السندسية) 3-534 سبعاً وستينً وكما وردت في
ديوانه ص 85 خمساً وستين بيتاً، وذكر الأبياري أن سينية ابن الأبار بلغت
الثمانين بيتاً، ولم أجد ذلك في المصادر التي بين يدي. انظر مقدمة كتاب
المقتضب ص33.
(17) دساكر: جمع دسكرة: وهي بناء على هيئة قصر فيه منازل وبيوت للخدم والخشم وقيل: الصومعة.
انظر المعجم الصافي- ص 167 (دسكر).
(18) انظر ديوان ابن الأبار، ص 413.
المصادر والمراجع
1 ابن خلدون - العبر وديوان المبتدأ والخبر ج6.
2 المقري التلمساني- أزهار الرياض في أخبار عياض.
3 المقري التلمساني- نفح الطيب.
4 لسان الدين بن الخطيب- الاحاطة في أخبار غرناطة.
5 الحافظ الذهبي- سير أعلام النبلاء ج23.
6 أبو عبدالله الخشني- قضاة قرطبة دار الكتب الإسلامي - القاهرة.
7 الأمير شكيب أرسلان- الحلل السندسية في الأخبار والآثار الأندلسية.
8 د. .محمد رضوان الداية- المختار من الشعر الأندلسي، دار الفكر المعاصر-بيروت الطبعة الثالثة.
9 مقدمة كتاب تحفة القادم - تحقيق الأستاذ إبراهيم الأبياري.
10- ديوان ابن الأبار- قراءة وتعليق الاستاذ عبدالسلام الهراس، الطبعة الثانية، 1420ه.
[/size]



صفحتي على الفايسبوك
صفحتي على تويتر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
@عمر@
مشرف منتديات الأدب العربي
مشرف منتديات الأدب العربي
@عمر@

عدد الرسائل : 2567
الهواية : حب الشعر
المزاج : سعيد والحمد لله
الوسام الأول : وسام مجلة النبراس 2
الوسام الثاني : وسام مجلة النبراس 3
الوسام الثالث : وسام دورة التصوير الفوتوغرافي للمبتدئين - عضو مشارك
نقاط التقييم : 3411
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة   ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة I_icon10الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 17:28

السينية على اليوتوب




صفحتي على الفايسبوك
صفحتي على تويتر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابن الأبار البلنسي وسينيته الشهيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإشراقات العلمية :: منتديات الأدب العربي :: منتدى الشعر-
انتقل الى: